طباعة

نظمت بالعاصمة النمساوية فيينا عدة ندوات وتجمعات دان المشاركون فيها استمرار العدوان عبر تشديد الحصار المفروض على سكان القطاع، مطالبين بمحاكمة قادة الكيان الاسرائيلي كمجرمي حرب.

وقال الناشط الفلسطيني منذر رجب في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاثنين: ان الحرب على قطاع غزة انتهت لكن الحصار مازال مستمرا على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، بل اخذ اشكالا متعددة كثيرة، من الجدار الاسمنتي والفولاذي والالكتروني الذي يبنيه الاسرائيليون على حدود قطاع غزة، الى الجدار البحري، معتبرا ان كل ذلك يؤثر على معاناة الناس في القطاع.

من جانبها قالت ناشطة اميركية لمراسلنا ان حصار غزة مقبل على مرحلة اصعب مع قيام السلطات المصرية ببناء الجدار الفولاذي الي سيقضي على ما تبقى من فرص لامداد سكان القطاع بالمؤن والدواء.

من جهتها قالت ناشطة نمساوية لمراسلنا: ان الجدار الفولاذي عار على من يقومون ببناءه، والاجدر بهؤلاء ان يسارعوا الى نجدة اخوانهم المسلمين المحاصرين في القطاع.

الزيارات: 22513