شهدت العاصمة النمساوية فيينا حفل الافطار الخيري السنوي الحادي عشر والذي ينظمه المجلس التنسيقي لدعم فلسطين كل عام دعماً لفلسطين وشعبها، وقد شهد حفل الافطار حضوراً كثيفاً ومميزاً شارك فيه أبناء الجاليتين العربية والاسلامية إضافة لعدد من الشخصيات النمساوية.

برامج حفل الافطار كانت أيضاً متميزة ومتنوعة، تراوحت بين الترحيب والتذكير بمعاناة الشعب الفلسطيني عبر عروض مرئية، وشهادة حية من المهندس خالد الترعاني أحد المشاركين في أسطول الحرية الذي تعرض لاعتداء غاشم فجر يوم 31/05/2010، اضافة الى كلمة الدكتور اياد جادالله متحدثا باسم المجلس التنسيقي لدعم فلسطين مروراً بتبني مشروع محطات تحلية المياه في غزة، وفقرة المزاد العلني دعماً للفقراء واليتامى، إلى تكريم الشخصيات البارزة في دعم فلسطين، مع كلمات الضيوف تتقدمهم المرشحة لعضوية البرلمان الفييناوي السيدة كلثوم نامالدي والمرشح المسلم عمر الراوي والشيخ محمد تورهان رئيسالاتحادات التركية الاسلامية في النمسا .

وتواصل تفاعل الحضور حتى ساعات الفجر الأولى، على ايقاع الأناشيد الوطنية والدينية مع فرقة حنين القادمة من الدنمارك، لتكون محصلة الافطار الخيري وكما كل عام المزيد من دعم الشعب الفلسطيني.

منظمو الحفل توجهوا بالشكر لكل من ساهم وشارك ودعم فلسطين، داعين الجميع لحفل عيد الفطر السعيد السبت المقبل – كل عام وأنتم بخير

بعض صور اللقاء: