كوالالمبور 6/2/2010

منح معرض التكنولوجيا إم تي إي Malaysia Technology Expo (MTE) في ماليزيا الميدالية الذهبية للباحث الفلسطيني من غزة ناجي شكري الظاظا عن برنامجه الخاص باستخدام الموبايل في التعليم وتطبيقاته في مؤسسات التعليم العالي

"Student's Mobile Information Prototype (SMIP) for Higher Education Environment"

كما حصل الباحث على مكافأة ولقب أفضل جائرة “Best Award" في المعرض نفسه تقديراً لقيمة البحث المقدم، ويعتبر هذا البرنامج هو أحد نتائج البحث الذي يقدمه الظاظا لنيل درجة الدكتوراة في خدمات الموبايل وتطبيقاته في مجال التعليم العالي وهو ما يعرف بـ"التعليم باستخدام الموبايل" Mobile Learning (m-learning)

مرور عام على العدوان الصهيوني على شعبنا المحاصر في قطاع غزة، أقامت كل من منظمة دار الجنوب والمجلس التنسيقي لدعم فلسطين وجمعية العلاقات العربية النمساوية في البرت شتفتر هاوس في الحي التاسع بمدينة فيينا، يوم السبت الموافق 16/1/2010 أمسية حاشدة للندوات والتقارير، كانت الأمسية "بعنوان غزة 2010، تقارير، خبرات وتقديرات". وقد حضر الأمسية الحوارية زهاء مائتي شخص جلهم من النمساويين، والباقون من أبناء الجالية العربية والإسلامية .

في كلمته استعرض ممثل دار الجنوب دور منظمات المجتمع المدني في مساعدة وحماية الناس في فلسطين، وقال ان هذه المنظمات يمكنها اقامة الجسور وتطوير العلاقات المجتمعية، وقال بيتر لايدن مولر أن تلك المنظمات يمكنها طرح القضايا الغائبة والمهمشة على طاولة الحوار خاصة انها لا تخضع لضغوط اقتصادية او سياسية.

نظمت بالعاصمة النمساوية فيينا عدة ندوات وتجمعات دان المشاركون فيها استمرار العدوان عبر تشديد الحصار المفروض على سكان القطاع، مطالبين بمحاكمة قادة الكيان الاسرائيلي كمجرمي حرب.

وقال الناشط الفلسطيني منذر رجب في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاثنين: ان الحرب على قطاع غزة انتهت لكن الحصار مازال مستمرا على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، بل اخذ اشكالا متعددة كثيرة، من الجدار الاسمنتي والفولاذي والالكتروني الذي يبنيه الاسرائيليون على حدود قطاع غزة، الى الجدار البحري، معتبرا ان كل ذلك يؤثر على معاناة الناس في القطاع.

تكريم مدير المركز الإسلامي بفيينا لدعمه مشاريع الخير بفلسطين طوال سنوات إداراته للمركز الإسلامي

في الملتقى السنوي العشرين التي أقامه المجلس التنسيقي لدعم فلسطين بمدينة فيينابتاريخ 19 ديسمبر 2009 وفي لفتة كريمة لبعض الأيادي البيضاء التي ساهمت خلال هذه السنوات لدعم مشاريع الخير بفلسطين فقد تم تكريم ألبروفيسور أنس شقفة رئيس الهيئة الإسلامية الرسمية وكذلك الأستاذ محمد طرهان رئيس الإتحاد الإسلامي بفيينا والدكتور فريد الخوتاني مدير المركز الإسلامي بفيينا وخاصة أنه سيغادر البلاد عائدا الى أرض الوطن.

اختتم المجلس التنسيقى لدعم فلسطين في النمسا وتجمُّع "أوروبيون لأجل القدس مساء السبت 19 من ديسمبر "ملتقى فلسطين السنوي العشرين"، تحت شعار " القدس موعدنا " وهذا الحفل كان ضمن سلسلة احتفالات في القارة الاوروبية احتفالا بالقدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009 ابتدأت من العاصمة اليونانية واختتمت في العالصمة النمساوية مرورا بكوبنهاغن وأرهوس في الدنمارك وبرلين وشتوتغارت ودورتموند في ألمانيا واختتمت في العاصمة النمساوية فيينا ,حيث احتشد في فيينا اكثر من الف متضامن توافدوا من مختلف مناطق فيينا ، فامتلأت بهم قاعة الاحتفالات الكبرى بالحي الثاني والعشرين برغم سوء الاحوال الجوية و العواصف الثلجية التي ضربت مدينة فيينا وتعطلت على اثرها الكثير من الطرقات.