نظم البيت الفلسطيني في مالمو ما بين 16-8/2009 وحتى 21/8/2009 عدد من الانشطة والفعاليات المتعددة بمناسبة الاحتفالية العالمية بالقدس عاصمة للثقافة العربية والتي اعلن عنها مجلس وزراء الثقافة العربية في العام 2006 .

والجدير ذكره ان الاسبوعية نفذت بالتعاون ، وقد تضمنت الاسبوعية عدد من الانشطة والفعاليات الهادفة الى ايجاد حراك ثقافي شعبي لتسليط الضوء على المخزون الثقافي لمدينة القدس ، ويذكر ان الاسبوعية الثقافية اضافت بعدا جديدا لنوعية النشاطات العامة والشعبية داخل الجالية في مالمو . وقد جاءت انشطة الاسبوعية على الشكل التالي :

عقد تجمع الأطباء الفلسطينيين فى أوروبا فرع السويد مؤتمره السنوي الأول يوم السبت الموافق 26 سبتمبر 2009 و حضر المؤتمر حشد كبيرمن الأطباء الصيادلة و أصحاب المهن الطبية الذين قدموا الى يتوبورغ مقر التجمع من مناطق مختلفة فى السويد و من خارجها وكان من بين الحضور ممثلين عن الجمعيات الانسانية السويدية وكذلك ممثلين عن المنظمات الفلسطينية والاسلامية العاملة فى السويد كما شاركت شخصيات سويدية وفلسطينية داعمة للقضيه الفلسطينية وللتجمع . كما أبرقت السفارة الفلسطينية فى ستكهولم برقية قرأت خلال المؤتمر تمنى فيها سعاده السفير صلاح عبد الشافي الذى لم يتمكن من الحضور بسبب تواجده خارج السويد النجاح للمؤتمر.

يتشرف مركز العدالة الفلسطيني في السويد بالمشاركة للمرة الثانية على التوالي في معرض الكتاب السويدي الذي ينعقد سنويا في مدينة جوتنبرغ من يوم الخميس 24-9-2009 و لغاية يوم الاحد 27-9-2009.

ينعقد معرض الكتاب سنويا و يشارك فيه مؤسسات حكومية و خاصة و أحزاب سياسية و جامعات و جمعيات و مكتبات و دور نشر و مكاتب سياحة عالمية...................و تقام فيه عدة محاضرات و ندوات عن آخر الابحاث العلمية ....... و يزور هذا المعرض ما يزيد عن مائة ألف زائر من كافة أنحاء السويد و أيضا من عدة دول مجاورة.

الجاليات العربية والاسلامية ومؤسسات سويدية تتقدم في المشاركة قافلة جديدة لفك الحصار عن الاهل في غزة

بعد نجاح قافلة الامل التي قادتها الحملة الاوروبية لرفع الحصار عن غزة والتي شاركت فيها العشرات من الجمعيات والشخصيات السياسية في اوروبا يتقدمهم اعضاء في برلمانات اوروبية.

أقام مركز العدالة الفلسطيني المخيم الصيفي الأول للجالية الفلسطينية بالسويد في الفترة بين 16/07/2009 إلـى 19/07/2009 في منطقة غرب العاصمة استوكهولم ويعتبر المكان جامعة صيفية ومنتجمع سياحي يطل على بحيرة واسعة وغابات خضراء شاسعة .

ولقد كان ضيف المخيم الدكتـور/ رائـد فتـحي من فلسطين-48 وهو متخصص في الدراسات الإسلامية في بيت المقدس وصاحب الدرس الأسبوعي في المسجد الأقصى حيث ألقي عدة محاضرات باللغة العربية والانجليزية حول القدس الشريف الذي أكد فيها على أهمية المسجد الأقصى عند المسلمين وماتتعرض له المدينة المقدسة الآن من عدوان مبرمج من السلطات الاسرائيلية.